-
ع
+

مشكلة الحديث ط2

 

مشكلة الحديث

مؤسسة الانتشار العربي، بيروت، 2007م

مقدمة

سلّم علماء الاسلام منذ زمن بعيد، عدا القليل منهم، بأن الحقيقة الدينية مكونة من القرآن والحديث، او ما يعرف بالسنة النبوية، ويضيف البعض الى ذلك الحديث الصادر عن اهل البيت كما لدى الامامية. كما سلّموا بأن اغلب مكونات هذه الحقيقة مأخوذة من الحديث لا القرآن، وان اكثرهم اعتبر قضايا الحديث هي قضايا ظنية لا قطعية، لكنهم تعاملوا معها معاملة الحقائق المقطوع بها، وعلى ذلك تأسست قضاياهم الفقهية. فقد اعتبر بعضهم ان ما يقارب خمسة وتسعين في المائة من الاحكام الفقهية هي احكام ظنية، وان القطعية منها قد لا تتجاوز الخمسة في المائة. مع ذلك ففي كلا الحالين تظل هذه الاحكام بأكملها مع غيرها من القضايا الاخرى معدة جزءاً من الحقيقة الدينية.

هذا ما سلّم به علماء الاسلام اعتماداً على حجية الحديث. لكن ماذا لو ثبت ان الحديث ليس بحجة، وانه لا يشكل جزءاً من الحقيقة الدينية التي يراد مراعاتها، وان الذي وصلنا منه لا يعبّر عما كان عليه في نشأته الاولى، وان العلماء قد تعاملوا معه على الضد من معاملة الاوائل من كبار الصحابة؟

فعلى ذلك هل يصح اعتبار اكثر القضايا التي حسبناها ديناً في وجداننا كعقيدة وشريعة - كإن تكون (95%) او اكثر او اقل من ذلك - هي ليست من الدين بشيء؟ أم أن الحقيقة الدينية ضاعت برمتها؟

هذا ما سنعمل على تجليته خلال بحوث الكتاب، وقد جزأناه الى كتابين، احدهما يُعنى بالحديث السني، والاخر بالحديث الشيعي، وعرضنا اطروحة كل منهما، وعملنا على نقدها ضمن الاعتبارات التي أُوليت لها، وذلك على صعيد كل من السند والرواية والدلالة.

ونأمل ان يكون هذا البحث متصفاً بالدقة والموضوعية والحياد والشمول. ونعتذر للقارئ عن كثرة ما اجرينا من نقول تخص الرواية واقوال علماء الحديث، وذلك باعتبار ان الموضوع يقتضي مثل هذه النقول، وبدونها يصبح الحديث عن الحديث مشكلاً.

اخيراً نشير الى اننا اعتمدنا في اكثر مصادر البحث على المكتبات الالكترونية، ونرى من الواجب تقديم الشكر للعاملين عليها، وعلى رأسها كل من شبكة المشكاة الاسلامية الالكترونية، ومكتبة سحاب السلفية الالكترونية، ومكتبة يعسوب الدين الالكترونية. ونخص المكتبة الاخيرة بالشكر المضاعف؛ لأنها امتازت - دون غيرها - بعرض مصادر كلا الفريقين السنة والشيعة.

والله الموفق للصواب..

يحيى محمد

27\ 6\ 2006

 

المحتويات

مقدمة

تمهيد

الكتاب الاول: مشكلة الحديث السني

القسم الاول: مراحل الحديث السني

الفصل الاول: عصر التحفظ

أـ المنشأ

حديث الكذب على النبي

ب ـ التداعيات

1ـ التحفظ من التدوين

2ـ التحفظ من الرواية

الفصل الثاني: عصر الانشغال

1ـ طور الإسناد

دواعي النشأة

تأريخ النشأة

الاسناد المرسل والصحيح

2ـ طور التدوين

مرحلة البدء

مرحلة التبويب

مرحلة المساند

مرحلة الصحاح

مقارنة بين الصحيحين

القسم الثاني: مشاكل الحديث السني

الفصل الثالث: مشكلة الكثرة والتوثيق

1ـ تنامي الحديث

2ـ تشكيك القدماء

3ـ الاعتماد على المكثرين

4ـ تسامح العلماء في تعديل الصحابة

5ـ تسامح العلماء في توثيق الرواة

الفصل الرابع: مشكلة المتون الروائية

الرواية بالمعنى واختلاف الدلالة

نقد المتون الروائية

اختلال المتون في الاحاديث الضعيفة

اختلال المتون في الاحاديث الصحيحة

1ـ المعارضة مع القرآن

2ـ تضارب المتون

3ـ التعارض مع العلم والواقع

4ـ مشكلة الخرافة

5ـ مشكلة التشبيه

خلاصة وتحقيق

الكتاب الثاني: مشكلة الحديث الشيعي

القسم الاول: اطوار الحديث الشيعي

الفصل الاول: طور التدوين والجمع والتحقيق

1ـ طور التدوين

المرحلة الاولى

المرحلة الثانية

2ـ طور الجمع

3ـ طور التحقيق

القسم الثاني: الحديث الشيعي ودليل الانسداد

الفصل الثاني: انسداد علم التوثيق

كتب التوثيق والانسداد

1ـ رجال الكشي

2ـ كتاب الضعفاء

3ـ رجال النجاشي

4ـ فهرست الطوسي

ارتباط المتأخرين بالطوسي والانسداد

أصحاب الائمة والتوثيق

الفصل الثالث: انسداد علم الرواية

توثيق الرواية في الكتب الاربعة

المحققون القدماء وتوثيق الرواية

الفصل الرابع: انسداد علم الدلالة

1ـ مشكلة التعارض

2ـ مشكلة العقيدة

دلالات الاختلاف والحيرة في الامامة

3ـ مشكلة التفسير

4ـ مشكلة التحريف

5ـ مشكلة الخرافة

المصادر

comments powered by Disqus