-
ع
+

منهج العلم والفهم الديني

 العبور من العلم إلى الفهم ومن الفهم إلى العلم

عادة ما تصنف العلوم الطبيعية ضمن مجال البحث الابستمولوجي لدقتها وانضباط مفاهيمها، في حين تصنف العلوم النصية، وأحياناً العلوم الإنسانية كالذي يراه دلتاي، ضمن مجال البحث الهرمنوطيقي لخلوها من الدقة والضبط المعرفي مقارنة بالأولى. ويعبّر عن الأولى بالتفسير، وعن الثانية بالتأويل، ولكل منهما دلالته الخاصة بالإيحاء حول المنتج إن كان يتطلع إلى الانغلاق في الكشف الموضوعي كما في الأولى، أم الإنفتاح في الكشف الذاتوي كما في الثانية. لكن هذا التصنيف والمقارنة قد ينقلبان عندما نقوم بتطبيق البحث الهرمنوطيقي على العلوم الدقيقة كما يشهد عليه بحثنا الحالي حول علم الفيزياء، وهو من أهم العلوم الطبيعية وأعظمها تطوراً وتكاملاً. ومثل ذلك عند تطبيق البحث الابستمولوجي على العلوم المعتبرة ضمن نظام التصنيف الهرمنوطيقي كقراءة النصوص والفهم الديني مثلاً.

ويعتبر (علم الطريقة) الذي سبق ان نظّرنا له في أكثر من كتاب صلة الوصل بين الابستمولوجيا والهرمنوطيقا، فهو المهماز الذي يسمح لنا بالعبور من العلم (الابستيمي) إلى الفهم (الهرمنوطيقي)، وبالعكس. والبحث الذي بين ايدينا يجسّد هذين العبورين المتعاكسي الإتجاه على التوالي..

 

المحتويات

العبور من العلم إلى الفهم ومن الفهم إلى العلم

الجزء الأول: هرمنوطيقا العلم

القسم الأول: نظم العلم

تمهيد

الفصل الأول: النظام الإجرائي

الفصل الثاني: النظام الإفتراضي

مناهج النظام الإفتراضي

المنهج الخيالي-الرياضي

المنهج الرياضي-الخيالي

الخيال والرياضيات والتأويل المتبادل

الفصل الثالث: النظام التخميني الميتافيزيائي

هل انتهت الفيزياء بنظرية كل شيء؟

نظرية الأوتار كأمل لخاتمة الفيزياء

الفيزياء وعودة الفلسفة

الفصل الرابع: مقارنة بين نظم العلم

الفصل الخامس: الحيل الرياضية والخيالية للعلم

القسم الثاني: التأويل الفيزيائي وتجاوز الحس الوجداني

الفصل السادس: التأويل الأينشتايني وتجاوز الحس الوجداني

العناصر الأساسية للنسبية

المسلمات العلمية للنسبية

1ـ مبدأ الحركة النسبية

2ـ مبدأ السرعة القصوى للضوء

3ـ الهندسة اللاإقليدية

المضمون الفكري للنسبية

1ـ السرعات الكبيرة والتغيرات الطارئة

2ـ الهندسة اللاإقليدية والزمكان المتصل

3ـ المجال الهندسي للزمكان والثقالة

4ـ المجال الهندسي للجاذبية والأبعاد الاضافية

5ـ المجال الهندسي والكون المغلق

الفصل السابع: التأويل الكوانتي وتجاوز الحس الوجداني

الغموض وكثرة التأويلات

العناصر الأساسية للكوانتم

المسلمات العلمية للكوانتم

1ـ مثنوية سلوك الكائن المجهري

2ـ مبدأ هايزنبرغ في عدم اليقين والتحديد

المضمون الفكري للكوانتم

1ـ تأويلات الواقع الكمومي: جسيم أم موجة؟

تطور النزاع إلى المصفوفة والحقل الكمومي

2ـ عدم اليقين ومثنوية الجسيم الموجة (مبدأ التتام)

عدم اليقين وطبيعة الواقع الكمومي

الفصل الثامن: تعارضات العلم

محاور تناقض النسبية مع الكوانتم

1ـ المحور العلمي

أـ هندسة الفراغ (الاتصال والانفصال)

ب ـ طبيعة القوى المؤثرة

2ـ محور المسلمات الفلسفية

أـ هل يلعب الإله النرد؟

ب ـ طبيعة العالم الخارجي

1ـ اطروحة عالم الإمكان الإحتمالي

2ـ اطروحة وجود الشيء هنا وهناك

3ـ اطروحة التناقض والنظير المضاد

4ـ اطروحة التعدد بلا حدود

 

الجزء الثاني: ابستمولوجيا العلم والفهم

تمهيد

القسم الثالث: نظم العلم والفهم

الفصل التاسع: مقارنة بين نظم العلم ونظم الفهم

الفصل العاشر: تقدم العلم ودوران الفهم

القسم الرابع: إشكالية العلم والفهم

تمهيد

اطروحة التطابق بين العلم والفهم

هل العلم وضعي أم براجماتي؟

الفصل الحادي عشر: الشذوذ بين العلم والفهم

المسكوت عنه في العلم والفهم

الفصل الثاني عشر: النظريات المتناقضة بين العلم والفهم

الفصل الثالث عشر: تكافؤ النظريات بين العلم والفهم

الفصل الرابع عشر: البساطة بين العلم والفهم

مفهوم البساطة

البساطة على نوعين

التمييز بين نوعي البساطة

البساطة والمشكلات الفلسفية

البساطة والفهم الديني

الفصل الخامس عشر: النظام النسقي بين العلم والفهم

خلاصة القسم

القسم الخامس: الكشف والتحقيق لدى العلم والفهم

الفصل السادس عشر: مسلمات العلم والفهم

مبدأ السببية والقصدية

لماذا وكيف بين العلم والفهم

أشكال الفهم القصدي

مع الإجتهاد المغامر

الفصل السابع عشر: قواعد الكشف الأساسية للعلم والفهم

أدلة العلم والفهم

1 ـ الدليل التعميمي:

2 ـ الدليل التمثيلي:

3 ـ الدليل التفسيري:

4 ـ الدليل الحدسي:

أهداف العلم والفهم

الفصل الثامن عشر: علاقات العلم والفهم

مستويات العلاقة بين العلوم المختلفة

مستويات العلاقة بين العلم والفهم

أ ـ المضامين

ب ـ القواعد الإجرائية

1ـ الإشتراك في القواعد والمفاهيم

2ـ إمكانية الاقتباس

ما الذي يمكن ان يقدمه الفهم الديني للعلم؟

الفصل التاسع عشر: الإفتراض الآخر بين العلم والفهم

أصناف الإفتراض الآخر

مجالات البحث في الإفتراض الآخر

المجال العلمي والإفتراض الصعب

الإفتراض الشرطي المنافي للواقع

الإفتراض الصعب والخيار الأفضل

الإفتراض الآخر وتأثيره في المجالات الأخرى

المصادر

 

 

comments powered by Disqus