-
ع
+

القطيعة بين المثقف والفقيه ط2

مؤسسة الانتشار العربي 

 

بيروت 2005

القطيعة بين المثقف والفقيه

 

دراسة معرفية تستهدف ابراز جوانب القطيعة بين البنيتين العقليتين: المثقف الديني والفقيه

 

بسم الله الرحمن الرحيم

المقدمة

ظهرت في الآونة الأخيرة العديد من الكتابات التي تتحدث عن المثقف وعلاقاته. والغالب على هذه الكتابات هو أنها سلّطت الضوء على الأفكار الآيديولوجية التي يحملها هذا الكائن، خصوصاً فيما يتعلق بمواقفه السياسية وإطروحاته التبشيرية.

لكن ما يعنينا في هذا البحث هو ليس تلك الأفكار، إنما تسليط الضوء على قضية جديدة لم يتم طرقها بعد، إلا وهي الجانب المنهجي والبنيوي للمعرفة لدى العقل المثقف، بغض النظر عن الإعتبارات الآيديولوجية والمذهبية. آخذين بعين الإعتبار التركيز على المثقف الديني دون غيره من أصحاب التوجهات الأخرى. كما أن بحثنا حول المثقف لم يكن بمعزل عن نظرائه ومنافسيه معرفياً، فغرضنا هو إجراء المقارنة وإبراز جوانب القطيعة المعرفية بينه وبين الفقيه. لذلك جرت معالجة هذا المبحث ضمن محورين مختلفين كالتالي:

الأول: وهو يتحدد بلحاظ الخلاف الحاصل بين التوجهات المعرفية للمثقف والفقيه كما هو قائم ومجسد في الواقع؛ عبر التركيز على نماذج بارزة لفئة المثقفين ومقارنتها بمسالك الفقهاء معرفياً.

والثاني: يتعلق بالمقارنة بينهما ككائنين صوريين مجردين عن الواقع الموضوعي، أي بإعتبارهما عقلين منتجين للمعرفة، فأردنا التعرف على هويتيهما البنيويتين كماهيتين صوريتين محددتين تبعاً للوظيفة المعرفية التي يقومان بانجازها.

على هذا فقد قسمنا الكتاب إلى قسمين رئيسيين ضمن إطار ما سميناه (المثقف والقطيعة مع الفقيه)، فأطلقنا على الأول (القطيعة التشخيصية)، وعلى الثاني (القطيعة البنيوية). حيث تناولنا في الأول تحديد هوية المثقف وأصنافه المتعددة ومنها المثقف الديني، ثم قمنا بمقارنة معرفية بين عدد من رواد الصنف الأخير من جهة، وبين المسالك التقليدية للفقهاء من جهة أخرى. كما تناولنا في القسم الثاني طبيعة المرتكزات المعرفية التي يتأسس عليها العقل الفقهي والعقل الثقافي، إذ كما سنعلم أنهما يختلفان في المصدر والآلية والأصول المولدة للمعرفة. ثم بعد ذلك كشفنا عن جملة من الخصائص المعرفية الناشئة عما يناسبها من المرتكزات لكل منهما. وبالتالي أظهرنا عمق التباين والخلاف الحاصل بينهما، وهو معنى القطيعة العقلية أو المعرفية عندهما. وقد عزونا علة هذه القطيعة إلى الإختلاف التكويني للمصدر المعرفي بينهما، فهو لدى الفقيه يتمثل بالنص، لكنه لدى المثقف يتمثل بالواقع. أي أن الأول قد تمسك بكتاب الله التدويني، في حين تمسك الآخر بكتابه التكويني. وفي نهاية البحث اقترحنا بعض الإصلاحات التي من شأنها القضاء على موارد الضعف المعرفي والمنهجي عندهما.

أخيراً فقد مهّدنا لهذا البحث مدخلاً تناولنا فيه الأدلة التي تثبت وجود تكافؤ معرفي للأحكام المنضبطة بين المختص وغير المختص، وذلك لتبرير عمل المثقف المعرفي قبال الفقيه ومنافسته له في الحجج المعرفية. 

والله الموفق.. 

يحيى محمد

10\9\2001

 

 

المحتويات

 

المقدمة

تمهيد

مدخل

التكافؤ المعرفي بين المختص وغيره

 1ـ التساوي في الكشف الوجداني

 2ـ التساوي في العلم الذي يعجز البرهان عليه

 3ـ ترجيح العلم الوجداني على الدليل الصناعي

الغطاء الشرعي

الوجدان والضابط الموضوعي

القسم الاول: القطيعة التشخيصية

مفهوم المثقف !

ثلاث بنى عقلية منتجة

البنى الثلاث وعلاقتها بالامة

المثقف وتوجهاته التعددية

 1ـ النموذج العلموي

 2ـ النموذج الميتافيزيائي

 3ـ النموذج الذرائعي

 4-النموذج العقلاني 

 5ـ النموذج اللاعقلي

المثقف الديني والنماذج العلمانية

بين المثقف الديني والفقيه

 1ـ الدعوة الى تجديد النظر في الدين

 2ـ توسعة المصادر المعرفية

أ ـ دور التفصيل

ب ـ دور التوجيه والتأويل

 3ـ الميل الى التفسير السنني

 4ـ إعادة الاعتبار للمصلحة والمقاصد

 5ـ الاهتمام بالحقوق الانسانية العامة

  6ـ الحساسية اتجاه الواقع الاجتماعي والسياسي

 7ـ التأثر بالواقع الغربي

 8ـ المرونة والانفتاح على الاخر

القسم الثاني: القطيعة البنيوية

مدخل

الفصل الاول: المرتكزات المعرفية

ماذا نعني بالمرتكزات المعرفية؟

المرتكزات المعرفية للمثقف والفقيه

 1ـ المصدر المعرفي

تساؤلات وشبهات

أ ـ مرجعية الواقع للعقل المثقف

ب ـ نفي مرجعية الواقع للعقل الفقيه

ج ـ مبادئ الاجتهاد ومرجعية الواقع

د ـ مرتبة النص في العقل المثقف

 2ـ الآلية المعرفية

أ ـ عقلائية العقل المثقف

ب ـ نقدية العقل المثقف

ج ـ توجيه العقل المثقف

 3ـ المولدات والموجهات المعرفية

أـ الموجهات النصية

ب ـ الموجهات العقلية

ج ـ المولدات الواقعية

مصدر التعارض والقطيعة بين المثقف والفقيه

الفصل الثاني: الخصائص المعرفية

 1ـ الهدف المعرفي

 2ـ الوسيلة المعرفية

 3ـ القيمة المعرفية

 4ـ الروح المعرفية

 5ـ الايديولوجيا المعرفية

  6ـ المحصلة المعرفية

خلاصة

المصادر

 

 

 

 

 

 
comments powered by Disqus